اللون بسيطـ، أليس كذلك؟ أحيانا ما نعتقد أنه جيد قد يكون في النهاية ليس كذلك، الأمر الذي قد يخيب ظنك و ظن عميلك أيضا، هنا في هذه المقالة اخترنا لك بعض النصائح و الحيل الاحترافية التي من شأنها أن تجعلك راضيا عن تصميمك وسعيدا بالنتيجة التي توصلت إليها وكذلك عملاءك. فقط تأمل في الألوان والتأثيرات التي قد تخلقها على تصاميمك.

تعرف على عائلات الألوان

تصنف الألوان الى ألوان دافئة وباردة فالأحمر والبرتقالي والأصفر عبارة عن ألوان دافئة:
– اللون الاحمر قد يعني الحب، القوة، العاطفة، والاثارة.و اللون البرتقالي قد يعني الابتهاج، السعادة والحذر و  اللون الأصفر قد يعني الفرح، الطاقة والبراءة الطفولية.
أثناء قيامك بعملية تصميم معينة حاول أن تفكر في كيفية استخدام هذه الألوان في المنتج، تصميم شعار، أو صفحة ويب. على سبيل المثال بإمكانك استخدام اللون الأصفر خلال تصميم شعار لبائع زهور، مما يستحضر دفئ الزهور الصفراء أو الأحمر الذي يعطي ايحاءات عاطفية، فكر في المشاعر التي تستحضرها ذكريات الطفولة عند رؤية بطة صفراء أو تلك الرائحة المنعشة التي تشمها أثناء تقشير برتقالة، كل تلك المشاعر ترتبط ارتباطا وثيقا مع الألوان.

الأخضر والأزرق، والبنفسجي هي الألوان الباردة.بعض المؤسسات التي تعني بالوعي البيئي تستخدم اللون الأخضر كلون أساسي في علامتها التجارية كتعبير عن النضارة، والطبيعة و بعض المؤسسات تستخدم اللون الأزرق كتعبير عن الهدوء والاستقرار والولاء و البعض الآخر يستخدم اللون الارجواني كتعبير عن السلطة، الترف والروحانية.
اللون الأزرق قد يشير إلى هدوء عطلة على شاطىء البحر ،أما الأزرق الطبيعي فقد يعبر عن ولاء لمؤسسة أوالاخلاص لها ، كذلك اللون الأخضر فقد يكون مثالي عند تصميم شعار لشركة تقدم خدمة الأسقف التي تشتغل بالطاقة الشمسية، أو منتجعا صخيا يهتم باستخدام مستحضرات التجميل الطبيعية ، أما الأرجواني فيمكن استعماله لتصميم الشعارات التي تستخدم لمطاعم فخمة والذي من شأنه أن يجذب العملاء الأغنياء الذين يبحثون عن تجربة مميزة.
الألوان المحايدة هي الأصعب لكن في ذات الوقت هي الأكثر بساطة ،في عالم الأعمال حيث يكون المنتج هو نجم العرض فإن الالوان المحايدة تسمح للتصميم بان يكون جذابا أكثر،قد يعتقد البعض بأن الألوان المحايدة مملة نوعا ما، أو ليس لديها دلالات عاطفية، إلا أن ذلك يعد سوء فهم لطبيعة الألوان المحايدة.
الأسود والأبيض والرمادي والبني، والبيج والألوان المحايدة:
بعض العلامات السوداء تدل على الرقي ، الأناقة والثروة أما العلامات البيضاء تدل على النقاء، النظافة والنضارة،بعض ،و العلامات البيضاء تدل على الطبيعة، الحكمة والحياة اما العلامات التي يكون لونها بيج تدل على الراحة، التقاليد والسكينة
بعض العلامات الرمادية تدل على التكنولوجيا، الابتكار والحيادية،أصحاب المطاعم الفاخرة قد يختارون اللون الأسود عند تصميم شعارهم أو مواقعهم، أما شركات التكنولوجيا فيختارون عادة اللون الرمادي باعتبارها وسيلة لتسليط الضوء على التطبيقات أو الأجهزة،كل لون سواء كان بارد دافئ أو محايد لديه علامات سلبية لذلك فحتما سيكون لكل شخص انطباعه المختلف

كن ذكيا و تعلم طريقة الجمع بينها لتحصل على رضا العميل :

Goldfish

طريقة مزج الألوان والجمع بينها في حد ذاتها قصة أخرى، لكن بإمكان هذه النصائح أن تساعدك في مرحلتك الأولى:
-عادة تتكون لوحات الألوان “palettes” من ألوان تنتمي لنفس العائلة وباستخدام مجموعات و ظلال مختلفة، كما يتم مزج الألوان الدافئة مع الدافئة والألوان الباردة مع الباردة وكذلك المحايدة مع المحايدة، لكن نتيجة ذلك التركيب ستكون إما باهتة جدا أو مشرقة جدا.
– الألوان المتناقضة تتكون من عائلات ألوان مختلفة، مثلا كمزج الألوان الدافئة مع الألوان الباردة أو الباردة مع المحايدة، والتي يمكن أن تكون جريئة ومثيرة إلا أنه يمكن أن يكون لها تأثيرات بصرية غير مريحة.
– الألوان الأحادية (المحايدة) تستخدم ظلال مختلفة من ذات اللون لإنشاء نظام ألوان متناسق والذي يسهل على ايصال الرسالة للفئة المستهدفة

تعلم أن تحب إستخدام المساحات البيضاء

safe_image-2

عند استخدام المساحات البيضاء في تصميم المواقع فإن ذلك بإمكانه أن يساعد المستخدمين على استعمالها بشكل جيد، وأن يكون أكثر وضوحا وفهما بدل تلك الصفحات الممتلئة و المكتظة بالكثير من العناصر التي من شأنها أن تشتت انتباه المستخدم.
يطلق أحيانا على تلك المساحات البيضاء اسم ” المساحات السلبية” وهي تلك المساحات الفارغة من التصميم أما المساحة التي تحتوي على الرسومات وبقية العناصر فيطلق عليها اسم المساحات الايجابية ، وكمثال على ذلك نجد أن المجلات تستخدم 20 بالمئة من تصميمها كمساحات سلبية بالإضافة إلى حرصها على جعل النص أكثر قابلية للقراءة

البسيط هو الأفضل !!

safe_image-1

في المراحل الاولى من انشاء مواقع الانترنيت، كان يعتقد بأن التصميم الجيد هو ذلك التصميم الذي يحتوي على كثير من العنناصر والخلفيات المزخرفة وأزرار التحكم وغيرها من الإضافات التي كانت تصعب على زوار المواقع التصفح بسهولة ، إلا أن الوضع تغير خصوصا مع ظهور الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي أصبحت تحتم على أصحاب المواقع أن يهتموا وبدرجة كبيرة ببساطة تصاميمهم وقابلية استخدامها إذ تشير الدراسات أن 58 بالمئة من المجتمع الأمريكي يستخدمون هواتفهم النقالة لتصفح مواقعهم و42 بالمئة يستخدمون أجهزتهم اللوحية لذات الغرض.

لا تنسى السمكة الذهبية

إذا كان الأنترنيت عبارة وسيلة رائعة لنشر المعلومات، فإنه من المهم أن يكون الموقع الذي تتصفحه سريع التحميل بحيث لا تتجاوز المدة 8 ثواني، وفي ذات الوقت تكون صفحاته مميزة وقادرة على ايصال المعلومة وسهل التنقل، بإمكانك اكتساب تلك المهارات عن طريق تعلم بعض مهارات تصميم الجرافيك والاستفادة منها بتطوير خبراتك أو حتى بجني المال و العمل كمستقل.

ان مقال “لمصممي الجرافيك خمسة أساليب فعالة تزيد من انتاجيتك” مترجم من المصدر

أضف تعليقك بسهولة عبر فيسبوك

هذا آخر مقال