لا شك أنك تنظر إلى الأشخاص الناجحين و تتساءل ما هو الشيء الذي يميزهم عن غيرهم ؟
إذا كان الأمر كذلك فابقى معنا بعض الوقت و اقرأ هذه المقالة إلى النهاية ،ستجد فيها عددا من الأشياء التي يقومون بها بشكل يومي …تلك الأشياء التي تقذف بهم مباشرة نحو القمة كما يفعل المنجنيق(لمن لايعلم ماهو المنجنيق أنظر في ويكيبيديا) ،و لتعلم بأنك ستتفاجأ إذا اعتقدت أنها صعبة أو معقدة ، فهي أمور بسيطة لا تتطلب مهارات خارقة فالسر يكمن في المواظبة عليها و الانضباط ،ثم ما هي إلا مسألة وقت حتى ترى مفعولها جليا ،تماما مثل الدواء الذي تتناوله بضعة أيام قبل أن يتماثل لك  الشفاء .
إليك قائمة من العادات التي يمارسها أكثر رواد الأعمال إنتاجية…

20 عادة يقوم بها رواد الأعمال الناجحون يوميا هل جربتها ؟

1. تدرب على تبني التفكير السليم: ماذا أقصد بالتفكير السليم ؟ … أنا أتحدث عن التفكير الإيجابي فأنا أحب أن أشير إليه بالتفكير السليم أما التفكير السلبي فأدعوه بالتفكير السقيم ، و أظن أنه التعبير المناسب ، فخذ على سبيل المثال شخص يردد باستمرار أنه يشعر بالمرض (و هي فكرة سلبية) فينتهي به الأمر بأن يصبح مريضا بالفعل .

2. اعتن بجسمك يوميا: العقل السليم في الجسم السليم ، لا يمكن إضافة الكثير بعد هذه المقولة فهي تلخص كيف أن آداءك متعلق مباشرة بصحتك، يقر أحد رجال الأعمال كيف أنه يعتبر التمرين أمرا مقدسا فيجعله في الدرجة الثانية بعد أي اجتماع ، فقيامه بالرياضة يضمن له يوما سعيدا و طاقة وافرة للقيام بمهام أكثر .

3. انسى الماضي و انسى البارحة: فائدة الماضي الوحيدة هي ملأ كتب التاريخ ،و بما أن هدفك ينتظر في المستقبل فدع الماضي يمضي ، و إذا كنت ستتذكر منه شيئا فليكن الخبرات و الدروس التي تعلمتها ، القرار بيدك إما أن تتقدم و إما أن تتقهقر، انظر إلى الرجل الذي يتخذ هواية في الحديث عما مضى ،سيستمر في فعل ذلك سنين قادمة و سيضيف إلى جُمله كلمة “لو” ، و لن يتغير منه بعد مرور الزمن سوى شكله ،سيصير شيخا و ….. لقد أقفل على نفسه في قفص الماضي بمفتاح التحسر و ألقى به في بحر اليأس ، لا تدع نفسك تتحول إلى ذلك الشخص….
4. اطرح أسئلة أكثر حتى تبدع أكثر: تقول إحدى مؤسسات شركة “Joy of Business” أن لا شيء يحدث كما تتوقع ، و لست بحاجة أن تسمع هذا الكلام من شخص ناجح حتى تقر بحقيقته لكن ما يجب أن تأخذه من هذا الناجح هو النصيحة المتمثلة في طرح السؤال ما هو الشيء الصحيح في هذا الموقف الذي أنا لا افهمه و كرر ذلك كلما صادفك موقف غير محتسب و سترى كيف سيفتح عقلك المبدع أبواب الحلول .

5. درب مخك: إن العالم الذي نعيش فيه الآن صار كالغابة لكن قانونه ليس البقاء للأقوى بل هو البقاء لصاحب الأفكار الجديدة و لكي يتمكن دماغك من توليد أفكار جديدة يجب أن تمرنه يوميا تماما كما تمرن العضلة أكتب يوميا قائمة بها عشرة أو عشرين مشكلة و اعمل على ايجاد حلول لها .

6. صفي ذهنك: كل واحد منا يجد السكينة في القيام بأمر معين دون غيره و بذلك يحدث له صفاء ذهني قد يكون التأمل أو التمرين الرياضي ، السماع إلى الموسيقى ، الرقص أو حتى الطبخ ،و لعل أحسن وسيلة هي الاستماع إلى القرآن الكريم ، اختر ما يناسبك و صفي ذهنك باستمرار .

7. اتبع حدسك: قبل أن يثق بك الآخرون يجب أن تثق أنت في نفسك ، قد يكون اتخاذ القرارات أمرا صعبا و هناك دائما بحث إضافي يمكن القيام به …مزيد من التحليل لكن الاستماع إلى صوتك الداخلي هو الذي يمكنك من معرفة أين يجب عليك التوقف عن البحث و المباشرة بالعمل ، فاتبعه ولا تخف .

8. كن حاضراََ و متوفراََ: و لتكن دائما موجودا اذا احتاجك فريقك ، لا ينكر أي رجل أعمال ناجح أهمية هذه النقطة ،بل يؤكد عليها بقوة فكل شخص ناجح يحرص أن يكون حاضرا لتقديم المساعدة ،في أية لحظة .

9. تحدث مع الغرباء: كل واحد في العالم يفكر بطريقة مغايرة عن الآخر ، و بتحدثك مع شخص غريب واحد في اليوم فأنت تضمن بذلك توسيع آفاقك و معرفة ما يدور في أذهان غيرك و لا شك أنك ستجد في ذلك مخزنا من الأفكار الجديدة و فرص لصنع حلول لمشاكل الآخرين .

10. إبدأ باكراََ: بعد القيام بدراسة الأفراد الناجحين ، وجدوا أنهم يشتركون في أمر واحد هو الاستيقاظ باكرا، حوالي الخامسة أو السادسة صباحا ،و كلهم يقر كيف أن العمل باكرا يعادل أضعاف العمل في أوقات متأخرة لما يكون عليه من فعالية .

11. عليك الإقرار أن الحياة غير منصفة: أقتبس من كلام ….. مؤسس ” International House” لما قال أنه يهيأُ نفسه لخيبة الأمل غالبًا لأن الحظ يلعب دور في كل شيء نقوم به ، استيعاب هذه الحقيقة في كثير من الأحيان أمر مهم ، فهو ما سيسمح بمعرفة أن ما هو ليس الأمر الذي وجب أن يحدث بل هو الأمر الذي أمكن له أن يحدث .

12. ميز العمل الجيد: إن تمييز العمل الجيد و الثناء عليه أمر مهم فهو يعمل على … همم أفراد الفريق و حثهم على تقديم المزيد و الأفضل في كل مرة فالشكر له مفعول سحري حتى إن الله سبحانه قال “لَئِن شَكرْتُم لأزِيدَنًكُم” و لما يكون جو العمل مفعم بهذه العادات ستلاحظ درجة فعالية العمل عند كل واحد مما ينعكس على المنتوج النهائي .

13. اعرف متى تقوم بالتصرف و متى تبقى بعيد: هناك في حالات يمكن أن تكون عليها ” تقود ، تتبع ، أو تبقى بعيدا ‘خارج الموضوع ” . عندما تبحث عن المتتالية فإنك غاليا ما تجد عكسها تماما ، لذلك اعدل عن القيام بذلك ، ركز حول الوضع الراهن و هل يجب أصلا القيام بأمر ما (أن تقود أو تتبع ) أو الأجدر أن تبقى بعيدا و هنا يمكنك الاستفادة من اتباع حدسك فهو سيعلمك بما يجب القيام به .

14. حافظ على توازنك: محاولة عمل أمر ما و تركه و تسيير أمور العائلة في آن واحد أمر مرهق ، فقلما تمتلك واجبات نحو … و شركائك فأن لك نحو عائلتك واجبات من نوع مختلف اعمل على المحافظة على توازنك فيما تفعل ذلك ، و حتى لا تتداخل عليك المهام كن أكثر تنظيما و اجعل الساعة معينا لك حتى تعطي كل واحد وقته .
15. ابدأ كل يوم بنية مقصودة : هي أمور تأخذ دقائق صغيرة و تعود بنتائج كبيرة ، فلما تحدد نيتك تجاه أمر ما تتضح الصورة أكثر و يتحسن معها إحساسك أما الشكر و العرفان فيجعل لكل شيء في حياتك معنى و إذا دربت نفسك على القيام به تجاه كل شيء حتى و إن لم تحصل عليه بعد ستتفاجأ كيف انه سيصل إليك في وقت أقل ..لأن هذا يدخل ضمن أحد أنظمة الكون و لا يمكن أن يخطأ .

16. بعد انتهاء دوام العمل “افصل القابس”: باولو ترامونتي و هو مؤسس ‘ بيوس Bios Line‘ يقول أنه عند العودة إلى المنزل يقوم بإطفاء كل الأجهزة الهاتف ، التلفاز …إلخ ، إن ذلك وقت الاستمتاع مع العائلة و مشاركة الحديث عما حدث في اليوم ، و في النهاية إن قيمة عملك تظهر بقدرتك على إمضاء الوقت مع عائلتك فهدفك هو إسعادهم .

17. اختر 3 أشياء لتنفيذها في اليوم: من الجيد أن تستيقظ في اليوم و أنت تعلم ما تريد القيام به بالضبط ، ….عن السير على غير هدى ، و من أجل ذلك قم بتحديد ثلاثة أمور على قائمتك و التزم بالقيام بها قبل نهاية اليوم .

18. صُبً تركيزك على أمر واحد: قد يطوف بعقلك مليون فكرة ،لكن من بينها توجد واحدة فقط التي تُعد الأفضل ، إذن فليكن كل تركيزك محدد على هذه الفكرة دون غيرها ،لأنها المسؤولة عن تغيرات جذرية في نجاحك مستقبلا ، مادامت هي الأفضل .

19. قم بالتحدث مع الزبائن: قم بالتحدث مع زبون واحد على الأقل في اليوم ، الحديث مع زبائنك من شأنه قياس مدى قوة العلاقة بينكم و هذه العلاقة هي التي ستحدد مدى نجاح عملك ، لأن كل عميل له قيمته و بالحديث مع واحد على الأقل يوميا ستضمن تواجده معك .

20. تناول طعاما صحيا و أكثر من شرب الماء: كان بإمكاني إدراج هذه العادة ضمن ‘اعتن بجسمك ‘ لكن أردت أن أركز عليها بشكل مباشر ، فكثير من الأشخاص يهمل هذا الجانب بحجة العمل و يتحجج بأن تناول الطعام الصحي يأخذ منه وقتا ، لكن فكر في الوقت الذي سيضيع منك في الاحساس بالتعب بسبب التهاون عن شحن نفسك بوقود ذو جودة عالية .

 

في الأخير رائد الأعمال لديه العديد من المهام يوميا والكثير من الضغوطات التي يتعرض لها خصوصا إن كانت شركته الناشئة في أولى أيامها فهو يعمل ضعف مايعمله فريقه، فقط تذكر أن رواد الأعمال الناجحين مرُوا مثلك بهذه التجارب الصعبة وإستطاعوا التفوق والنجاح…

أضف تعليقك بسهولة عبر فيسبوك

هذا آخر مقال