أربعة أسباب تدفعك للتعلم عبر الأنترنت و صقل موهبتك

أربعة أسباب تدفعك للتعلم عبر الأنترنت و صقل موهبتك

اليوم  احتلت الدورات التعليمية مكانة مهمة عند مستعملي الشبكة العنكبوتية الباحثين عن المعرفة بأسعار معقولة في متناول الجميع، فسواء كنت جديدا على سوق العمل وكنت تبحث عن المزيد من المهارات و المؤهلات لإسناد سيرتك الذاتية، أو كنت ترغب في تغيير مجال عملك عليك بأخذ دورات تعليمية على الانترنت.

1. الدورات غير مكلفة أو مجانية

العديد من الطلبة ليس لديهم من المال للتسجيل في دورات دراسية مختلفة، لكن بوجود مواقع التعليم المفتوح مثل ( MIT OpenCoursewareedXOEDbCoursera) والتي تتيح لك الوصول إلى دروس مقدمة من طرف أرقى الجامعات و الأساتذة، إما بثمن زهيد أو مجانا….

يمكن إتباع دورات (EdX ) لزيادة المهارات الشخصية للحصول على مستقبل مهني زاهر يقول المدير العام ل EDX أنانت أراغوال مضيفا أن الصفة الجمالية التي تجعل التجربة فريدة من نوعها هي المحاولة.

2. تمكنك من الحصول على مراجع فريدة من نوعها

من الجدير استكشاف هذه المواقع و البرامج الدراسية التي تقدم شهادات المشاركة و الشهادات المعادلة كبرنامج (MicroMasters ) عن طريق (edX).و هو الخيار المثالي للراغبين في الدخول و العمل في مجال معين، فالبرنامج يوفر دورات تكوينية متسلسلة مختارة بشكل مدروس. وتشمل عدة مواضيع كالبحث وتطوير ما يسمى (UX ) من أجل الاندرويد إلى المقاولاتية.

كل منهاج نجده على منصة MicroMasters تم وضعه من قبل جامعة معينة حتى يصبح فريدا من نوعه لأن التعلم مجاني و يحق للجميع تجربته مجانا يقول أرغاوال ، لكن إن كنت تريد الحصول على شهادة لتظهرها أثناء مقابلات العمل فعليك دفع مبلغ يقارب الألف دولار.

 3. مكان ومواقيت الدراسة مرنة

هل تعيش في مكان معزول؟ أو لديك وظيفة وأسرة ومسؤوليات؟  وذلك يمنعك من الدراسة؟ ستسمح لك الدورات التعليمية عبر الإنترنت من مزاولة دراستك متى شئت و أينما أردت ودون اللجوء إلى دفع الكثير من المال.

لكن ليست كل الدورات التكوينية كذلك لأن عددا منها ذاتي التكوين، حيث يمكنك استعجالها لإتمامها أو اخذ وقتك في ذلك فمثلا ميكروماسترز  تتيح لك اختيار دورات من ثلاثة حتى ستة أشهر كما يمكنك تخصيص عشرين بالمائة من وقتك حتى تتم الدورة في غضون سنتين.

4. يمكنك دراسة ما تحتاجه فقط

 التخصص في الفيزياء مثلا يعني محدودية الدروس التي تتلقاها من جامعتك لأن أغلبية الدروس تدرس فقط بضع سداسيات مما يجعل الطالب يفقد تركيزه في أغلب الأحيان وبوجود بحر من الدروس المختلفة على الإنترنت سيحس بمحدودية ما تعلمه لكن ذلك سيتيح له تعلم المزيد، و البحث أكثر.

من الطبيعي أن يواجه المتعلم عبر الإنترنت تحديات كثيرة  ومصاعب كما أنه يجب أن يكافح حتى يجد دافعا يجعله يدرس بعد ساعات العمل الطويلة و التأقلم مع تجربة الدراسة خارج فصول الدراسة و فهم ما درسه ، لكن إن كنت تجد في ذلك ما يناسبك و إن كان ذلك يعكس أسلوبك في طريقة الدراسة  ويمكنك جمع الإنضباط مع التعلم عن طريق الإنترنت فيمكن لذلك أن يغير مجرى حياتك.

مترجم بتصرف للكاتبة Laurence Bradford تحت عنوان 4 Reasons Why Online Courses Can Get You Out Of A Career Rut

تحرير: إكرام غقال

كتب من طرف
المزيد من المقالات محمد بريكي

المشاركة تجعلك أكبر مما أنت عليه في الحقيقة

كلما صببت ما فيك خارجا استطاعت الحياة أن تصب داخلك… العلاقة القوية...
إقرأ المزيد

1 Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.