شخصيات ساهمت حقًا في تطوير التعليم الجزائري للأفضل

التعليم عبر الانترنت في الجزائر

يقول الفيلسوف خورخي سانتايانا “الطفل الذي اقتصر تعليمه على المدرسة هو طفل لم يتعلم”، لهذا اليوم نرى أن التعليم المفتوح قد أثبت نجاعته في تخسيت المستوى وصقل المهارات وزيادة في المعلومات التي يتلقاها الفرد من التعليم الحكومي، فيمكن تسمية التعليم عبر الأنترنت التعليم المتطور الذي يعمل كل رائد فيه على أن يطوره للأحسن عكس تعليم الجامعات التقليدي الذي يتطور ببطء شديد، ومن بين الدول التي إغتنم أفرادها المتميزين شبكة الأنترنت في العمل على تطوير التعليم الجزائري وتوفير سبل البحث للطلبة والتلاميذ للحصول على المعلومبة بأبسط الطرق الممكنة، سنتحدث اليوم في مقالتنا عن شخصيات جزائرية ساهمت ولازالت تساهم في جعل التعليم عبر الأنترنت سهلاً.

1. الأستاذ نور الدين نحن في الرياضيات خُدَّامٌ أكثر منّا أساتذة

الأستاذ نور الدين

إبن عين الدفلى لا يعرف المستحيل طريقا له بأكثر من 100 ألف مشترك في قناته التعليمية في اليوتيوب وأكثر من 2400 درس، ساهم في جعل الرياضيات أبسط عبر توفيره دروس مسجلة بالفيديو لأصحاب الثانوي وبفضله كما يقول متتبعوه أن نيلهم شهادة البكالوريا يعود الفضل لله و الأستاذ نور الدين ثانيا، وليس الثانوية فقط بل شمل تقديمه الدروس في الرياضيات من الإبتدائية وصولا للتعليم الجامعي، بتمويل ذاتي وفر الأستاذ كل شيء ليقدم أفضل مالديه لتلاميذه وكل من قصد قناته للتعلم مجانًا حيث يقول الأستاذ عندما سألناه عن مصدر ربحه من قناته “هي في سبيل الله و لا يوجد اغلى شيء من وجه الله”، ويسعى الأستاذ نور الدين إلى تقديم المزيد من الدروس وله رؤية مستقبلية في إنشاء قناة تلفزيونية.

2. فريق Pinnovate ومنصة كورسيلا

coursella

في سبيل وصل الأستاذ والتلميذ نجد منصة كورسيلا التي جمعت هذا الأمر في منصة إحترافية ساعدت على تطوير التعليم وجعله أكثر سهولة، حيث يتمكن الطالب من أن يتحاور مع أستاذه داخل المنصة بعيدا عن صخب وسائل التواصل الإجتماعي. يمكنك متابعة قراءة هذا المقال لتتعرف أكثر عليها تعرف على كورسيلا مشروع التعليم الحديث في الجزائر

3. موات شمس الدين و الدراسة الشاملة

الموقع الأول للدراسة في الجزائر

ما أجمل أن تحصل عما تريده في أول عملية بحث، نعم هذا الامر سهل إذا تعلق بأمر الدراسة في الجزائر، إبن مدينة قسنطينة موات شمس الدين الذي أطلق الموقع الأول للدراسة في الجزائر لمساعدة الطلاب والتلاميذ على الحصول على دروس وإختبارات وكل مايحتاجون له في مسارهم التعليم بطريقة سهلة دون إعلانات منبثقة مزعجة، ليصبح اليوم الموقع الأول للدراسة في الجزائر الأول حقًا من حيث المحتوى وكمية المعلومات الموجودة فيه ويساهم شمس الدين حقًا في إثراء المحتوى التعليمي على الأنترنت.

4. الأستاذ مولاي عمر ان التجربة هي التي تحقق النتائج وليست النظرية

الأستاذ مولاي عمار

 الأستاذ الذي جعل من تعلم الفيزياء اسهل مما يكون والتي يشهد له تلاميذه بهذا، بفيديوهات على اليوتيوب والتي يشرح فيها كل مايتعلق بفيزياء التعليم الثانوي من قسمه مع تلاميذه، مما يخلق جو يساعد المشاهد على تعلم الفيزياء وكأنه في مدرسته وبين زملائه، بعدد مشتركين فاق 55 ألف على اليوتيوب وأكثر من 12 مليون شهادة يكون الأستاذ مولاي عمر حقا قد ساهم في تطوير التعليم الجزائري عبر الانترنت للأفضل.

5. جازي و imadrassa هل ساهمتا حقًا؟

جازي و imadrassa

بالرغم عن توفيرها للدروس بإشتراك مدفوع إلا أن لا أحد ينكر فائدة منصة آي مدرسة في تطوير التعليم الجزائري عبر الأنترنت، حيث توفر منصة آي مدرسة دروس وتمارين وإختبارات للتلاميذ في الطورين المتوسط والثانوي بشكل إحترافي و توفر دروسًا مجانية ايضا، منصة آي مدرسة منصة تفاعلية بإمتياز حيث توفر ميزة الأسئلة بين الأعضاء والأساتذة وتخلق مجتمعا نشيطًا داخلها مما يسهل عملية فهم الدروس المقدمة بشكل أفضل…

في الأخير الجزائر لم تصل بعد للتقدم الكبير في مجال التعليم عبر الأنترنت، وتبقى التطورات الوحيد مبادرات من شباب عصاميين إستحقوا حقا لقب مطوروا التعليم الجزائري، عناك بعض المبادرات التي لم نتحدث عنها في هذه المقالة ربما لأنها لم تلقى تطويرًا منذ مدة أو تخلى عنها أصحابها، وأنت هل تعرف مبادرات جزائرية تستحق أن نتحدث عنها شاركنا بها في التعليقات 🙂

كتب من طرف
المزيد من المقالات محمد بريكي

المشاركة تجعلك أكبر مما أنت عليه في الحقيقة

كلما صببت ما فيك خارجا استطاعت الحياة أن تصب داخلك… العلاقة القوية...
إقرأ المزيد

3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.