ثقافة ترعى الإبداع

مقاربة جديدة تجعل إجتماعات الأعمال أفضل للجميع

لا يحب الكثير من الناس القيام بإجتماعات العمل و مع أن الحصول على أفكار جديدة من خلالها أمر ممتع، الا أنه لا يتم سوى بعد ساعات طويلة من الملل،تستنزف هذه الأخيرة الوقت و الطاقة و تتطلب الكثير من الإبداع حتى توفق، فلنكن صرحاء على كل حال؛ إنها مملة… يقف شخص واحد أمام جمهور من الناس في محاولة يائسة لإبهارهم.

لكن من ناحية أخرى هذه الإجتماعات جزء مهم من النجاح، إنها أين يقام الحوار و التفاهم، إنها منبع الأفكار العظيمة حيث تتشابك عقول المجتمعين مثلما تتشابك الأيادي لتعصر من كل فرد عصارة العبقرية الفذة و تستحضرها للواقع، من حسن الحظ استطعنا توظيف طرق لتحسين فعالية الاحتماعات….

قام برانت ستابز مؤخرا بإلقاء درس في TEDx talk شرح فيه كيف أن flipped meeting أضاف مزيدا من النتائج. تقوم الفكرة على ربح الوقت، حيث قام هذا الاخير في آخر اجتماعاته بارسال فيديو مسجل لكافة طاقم العمل و زودهم فيه بكافة تقاريره يوما قبل الاجتماع حتى يتسنى لهم تهيئة أنفسهم و توظيف وقت الإجتماع بذكاء لمناقشة التقرير مباشرة عوضا عن محاولة فهمه.

لقد استلهم هذه الطريقة من بعض الأساتذة الذين يعطون تلامذتهم واجبات منزلية تتطلب قراءة مواضيع معينة أو مشاهدة محاضرات في البيت حتى يقوموا بمناقشتها في القسم في اليوم الموالي و بهذا يتم استغلال وقت القسم بفعالية أكبر و يتسنى لكل واحد الحصول على فهم أفضل.

الفيديو أسفله يعرض كيف تعامل ستابز مع التجربة

مترجم بتصرف Want Better Meetings? Flip Them