ثقافة ترعى الإبداع

هل تريد تعلم البرتغالية؟ هذا هو الدليل الشامل الذي تبحث عنه

مقال كُتِب بواسطة Steve Kaucmann الذي يتحدث 16 لغة، و هو مؤسس موقع تعلم اللغات LingQا

كيف تتعلم اللغة البرتغالية؟

تُعتبر اللغة البرتغالية سادس أكثر لُغةٍ مُتَحَدّثَة في العالم، يبلغ عدد متحدثيها عبر العالم مئات الملايين من البشر. تعلمتُ البرتغالية بعد أن أتقنتُ الإسبانية بالفعل. و في هذا المقال سنجيب عن السؤال الآتي :  “كيف تتعلم البرتغالية؟”، لكننا سنتحدث أولا عن المكان الذي تُستعمَل فيه هذه اللغة بكثرة.

البرتغالية في البرازيل

البرتغالية

 

يظن البعض أن البرازيليين يتحدثون اللغة “البرازيلية”، حسنا… لا، ليست هناك لغة برازيلية؛ سكان البرازيل يتحدثون البرتغالية.

إنّ تعلُّم جمل بسيطة مستعمَلة في الحوارات اليومية فقط سيساعدك كثيرا في حال ما أردت تعلم البرتغالية. أقترحُ عليك أن تشتري أحدَ كتب تفسير العبارات الشائعة و أن تحفظ منها خمسا أو ستاً، حينها ستستطيع الخروج إلى الشارع البرازيلي.

لقد جربتُ هذا عندما ذهبتُ إلى الفيتنام. بعد ستة أو سبعة أيام كل ما كنت أستطيع قوله كان: (شكرا، رجاءً، إلى اللقاء). نحن لا نستطيع أن نتشبّع بكل اللغة في يوم أو يومين.ِ

أياً يكن، إذا كنت تريد أن تتعلم اللغة البرتغالية، فعليك أن تتحدث إلى الناطقين بها. يبلغ عدد سكان البرازيل 200 مليون نسمة، 200 مليون شخص قد يرغبون بمساعدتك في تعلم هذه اللغة. سافِر إلى هناك!

البرتغالية لغة مهمة جدا و شبيهة إلى حدٍ ما بالإسبانية. إن كنت مهتما بتعلم الاسبانية اقرأ مقالي حول هذا الموضوع (من هنا). أما إن كنت بالفعل تتحدث الإسبانية، فتعلم البرتغالية سيكون سهلا جدا بالنسبة لك، فالعديد من الكلمات و بعض القواعد مشتركة بين اللغتين. عندما تتعلم البرتغالية، ستتمكن بسهولة من اتقان اللغات الرومنسية (الاسبانية، الفرنسية، الإيطالية..).

اِقتنِ كتاب قواعد اللغة البرتغالية.

أول ما أنصحك به في طريقك لتعلم البرتغالية هو أن تشتري هذا الكتاب: Portoguese Verbs & Essentials of Grammar.اللغة البرتغالية

و كنصيحة أخرى لا شتراء كتب القوعد: كلما كان (الكتاب) صغيرا و بسيطا كلما كانَ أفضل. ابحث أيضا عن كتاب به أمثلة عملية ولكن بدون تمارين.

اجعل هذا الكتاب كمرجع لك تعود إليه طوال الوقت، لا تستطيع أن تحفظ القواعد كلها من المرة الأولى، ولا من المرة الثانية… عليك أن تعود إلى ذلك الكتاب مراتٍ ومراتٍ.

وبشكلٍ عام، هناك أشياء تختلف فيها اللغة البرتغالية عن الإسبانية. و كمثال على ذلك، إن كنت ذا عهدٍ مع اللغات الرومنسية؛ فأنت تعرف بشأن الأفعال المساعِدة ( يملك = avoir) في الفرنسية و ( يكون = haber) في الاسبانية، لكن في البرتغالية نستعمل (tener) -التي تعني بالاسبانية “يملك”-. أعدكَ بأنك ستتعود على الأمر.

و هناك شيء آخر، فعلى سبيل المثال “يعتقد/ يفكر”، ليس فقط (Pensar )، لكنه أحيانا يكون (achar) الذي يعني -بالبرتغالية- “العثور على الشيء”. و لديهم الكثير من الكلمات التي تحتمل عدة، مثل كلمة (ficar) التي تعني “يكون” أو أحيانا “يحصل على الشيء”… يجب أن تعرِف محل الكلمة من الجملة.

ستكتشف الكثير من الأشياء أثناء تعلمك لهذه اللغة الجميلة. فلديهم استعمال غريب للأفعال المصدرية (Iinfinitive)، حيث لديهم المصدر الشخصي (infinitivo pessoal) و لديهم الأفعال الشَّرطِيَّة (Subjunctive) التي تشبه في بنيتها الأفعال المصدرية؛ ولا يمكنك معرفتها إلا إن فهمت الجملة.  هذه الأشياء النحوية و غيرها مشروحة بطريقة مذهلة في الكتاب السالف ذِكرُه.

و أنصحك أيضا بالاستعانة بمواقع متخصصة في هذا المجال، إذا طبعتَ في خانةِ البحث على محرك جوجل: “Portuguese Grammar” (قواعد اللغة البرتغالية)، ستجد آلاف المصادر و المراجع التي ستعطيك الكثير من المعلومات لدراسة البرتغالية.

و أُشير أيضا إلى أنه لا يمكن أن تتعلم اللغة من المراجع فحسب، بل يجب أن تنجز التمارين و تتعلم مهارات الحوار؛ و أنسب مكانٍ للمبتدئين هو موقع LingQ. كما أنه من المحبَّذ أن تتواصل مع الناطقين الأصليين للغة و التعلم منهم.

قد يهمك أيضا قد يهمك أفضل 45 موقع لتتعلم شيئا ما جديدا كل يوم

أيةُ لكنة برتغالية هي الأنسب لي؟

يطرحُ متعلمو هذه اللغة سؤالهم المعتاد: “هل أتعلم البرتغالية بلكنةِ البرتغال أم بلكنةِ البرازيل؟”اللغة البرتغالية

عبر تجربتي الشخصية؛ أرى أن الأمر ليس مهما عندما تبدأ بالتعلم حيث أن القواعد تبقى هيَ هيَ. أما النطق فيختلف بعض الشيء؛ فالنطق البرازيلي أسهل لأنهم ينطقون كل الأصوات على عكس البرتغاليين الذين تحس أنهم يمضغون الحروف. هناك صعوبة في تعلم النطق البرتغالي حيث ينطقون حرف “الراء R ” بشكل مختلف كل مرة أحيانا بشكل ملتوٍ (عبر لفٍّ اللسان) و أحيانا بشكل حلقيٍّ (أجشٍّ).

و من الصعب ملاحظة كل ذلك من المرة الأولى. فلا تحاول أن تمضي وقتك في ملاحظة الأشياء عندما تكون في البداية، أمضِهِ في تعلُّم المصطلحات. عندما كنت أتعلم البرتغالية لم نكن قد حمّلناها في موقعنا LingQ بعد، و كنت أقول لنفسي: “أوه، سهلة.. سأحوّل اللغة الاسبانية التي اعرفها إلى برتغالية!”، لكن فيما بعض اكتشفت أن الأمر ليس بتلك البساطة؛ يجب أن تغيّر طبيعةَ دراستك تماما.

إن كنت تتحدث الإسبانية (كلغة أم أو كلغة أجنبية)، فقد تكون كسولا جدا لدرجة أنك سترغب في إيجاد الفروق بين اللغتين و تطبيقها عليهما، لكن ذلك خطأ فادح، فكل لغة تختلف عن الأخرى، كما أنك ستضيع الكثير من الوقت في هذا البحث بدل أن تتعمق في الدراسة.

شخصياً طبقت هذه الطريقة الفاشلة، و عندما سافرتُ إلى البرتغال وجدت أنني لا استطيع فعل ذلك، لا أستطيع التحدث بهذه اللغة بعد أن أمضيتُ أسابيع و أشهر أتعلمها!

قد يهمك أيضا الدليل الشامل والمُفصل لتعلم اللغة الكورية بنفسك

اِستسقِ معرِفتك من مصادر مفيدة.

لبناء اللغة البرتغالية على موقعي LingQ استعنت بما وجدته على الإنترنت: مثلا وجدت امرأة تعلم أطفالها عن حديقة الحيوان و ووجدت “المقهى البرازيلي Café Brasil“، إضافة إلى بودكاست برتغالي مجمّع؛ دمجتها كلها و حصلت على درس اللغة البرتغالية.

لقد كنتُ مهتماً بشكل اللغة في حد ذاته و اختلاف قواعدها بين البرازيل و البرتغال. الأمر مثير للإهتمام فعلا، في البرتغال يستعملون “Tu” (أنت) أما في البرازيل فيستعملون “Voce” (تعني “أنتم” لكنها تُستعمل في مكان “أنت”. وذلك شبيه بالإسبانية بين أمريكا اللاتينية و إسبانيا: في اسبانيا “Tú” و في أمريكا اللاتينية “Vosotros”)، لكنك ستتعود على هذا الأمر أيضا.

أعتقد أنه يجب على المتعلم القراءة و الاستماع لكِلَيْ اللهجتين. إن قرأتَ كتابا لـ Paulo Coelho فستفرِّق بصعوبة بين اللهجتين فيه. أدرُس الإثنين معاً و في مرحلة ما ستستطيع أن تختار إحداهما.

استمتعتُ كثيرا بتعلم هذه اللغة، كما أنها قد ساعدتني في تحسين إسبانيَّتي أيضا. سأبسط الأمور لك، إن كنت ضليعا في إحدى اللغات الرومنسية فمن الأفضل أن تتعلمها باللكنة البرازيلية، أما إن كنت مبتدئاً في مجال اللغات الرومنسية أنصحك باللكنة البرتغالية لأنها ستفتح عينيكَ على لغات الرومنسية الأخرى، و سواءً أَكنت ذاهبا إلى البرتغال أم إلى البرازيل ، ستُفيدك.

ما مُحفِّزاتك لتعلم البرتغالية؟

تبقى أهم نصيحة في سبيل تعلم لغة ما: “جِد ما يحفّزك!”. يجب على أي شخص أن يكتشف اللغة و يسبر أغوارها بطريقته إلى أن يُتقنها و يحقق سلاسةً تامة فيها. نعم، نستطيع الوصول إلى الفصاحة في لغة أجنبية! خاصة إن كنت تتعلم عبر موقع LingQ. و لهذا السبب نحن نفكر في تغيير شعارنا إلى: “الطريق نحوَ الطلاقَةِ!”.

في النهاية، إن كنتَ ترغب في تحقيق التدفق و السلاسة اللغوية، اجتهد للوصول إليها. اللغة البرتغالية سهلة لمن يتحدثون الإنجليزية، و أسهل ألف مرة لمن يتحدثون إحدى لغات الرومنسية الأخرى؛ لكن هذا لا يعني أن تكون كسولاً و تضيع الكثير من الوقت تدور في حلقة مفرغةٍ من الدروس التقليدية؛ بل ابذل مجهوداتٍ للوصول إلى الهدف المنشود.